Skip to content

مصر: “لجنة العدالة” ترصد حالة الوفاة الـ 11 خلال 2024 لمحتجز سياسي بسجن العاشر من رمضان

أقل من دقيقةمدة القراءة: دقائق

خبر صحفي

تحرير: لجنة العدالة

جنيف: 1 أبريل/ نيسان 2024

رصدت “لجنة العدالة” حالة وفاة جديدة لمحتجز سياسي داخل أحد مقار الاحتجاز في مصر؛ نتيجة للإهمال الطبي المتعمد وسوء ظروف الاحتجاز.

– إهمال طبي متعمد:

وأشارت اللجنة إلى أن حالة الوفاة لأمين حزب الحرية والعدالة المعارض بمحافظة قنا، أحمد محمود الجبلاوي (60 عامًا)، والذي توفي يوم الأحد الموافق 31 مارس/ آذار 2024، بسجن العاشر من رمضان في محافظة الشرقية.

وأضافت اللجنة أن الوفاة جاءت بسبب الإهمال الطبي المتعمد داخل السجن، حيث كان “الجبلاوي” يعاني من تليف بالكبد، وسط تعنتت من إدارة السجن في علاجه أو إدخال العلاج اللازم له.

– مطالبات بالتحقيق وتفعيل دور النيابة الرقابي:

من جانبها، تطالب “لجنة العدالة” بفتح تحقيقات ناجزة وشفافة ومحايدة حول ملابسات حالة الوفاة، ومحاسبة المسؤول عن الإهمال الطبي الذي تعرضت له الضحية داخل سجن العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية.

كما تدعو اللجنة النيابة المصرية للقيام بدورها القانوني المنوط بها بمراقبة مقرات الاحتجاز والسجون، والوقوف على مستوى المعيشة المقدم للمحتجزين، ومدى توافر الرعاية الصحية للمرضى منهم والمسنين.

كذلك تحث اللجنة السلطات المصرية على ضرورة تحسين مستوى المعيشة المقدم للمحتجزين لديها، والالتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية والأممية الموقعة عليها؛ ومن أهمها؛ قواعد نيلسون مانديلا لحماية حقوق الأشخاص المحرومين من الحرية.

– حالة الوفاة الحادية عشرة في 2024:

وبذلك ترتفع حالات الوفاة التي رصدتها “لجنة العدالة” منذ بداية 2024، داخل السجون ومقار الاحتجاز بمصر، إلى 11 حالة وفاة، ويمكن الحصول على معلومات موثقة حول حالات الوفاة أثناء الاحتجاز بمصر، من خلال خدمة “أرشيف مراقبة العدالة“، الذي تقدمه “لجنة العدالة“، ويحتوي على معلومات عن أكثر من 14 ألف ضحية، وأكثر من 30 ألف انتهاك، كما يراقب الانتهاكات بداخل أكثر من 500 مقر احتجاز في مصر.

لمزيد من المعلومات والطلبات الإعلامية أو الاستفسارات، يرجى التواصل معنا
(0041229403538 / media@cfjustice.org)

آخر الأخبار

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

كن أول من يحصل على أحدث منشوراتنا