Skip to content

تونس: “لجنة العدالة” ترفض توقيف الناشط النقابي بالقصرين “الصنكي الأسودي”.. وتطالب بإطلاق سراحه وفتح قنوات الحوار

أقل من دقيقةمدة القراءة: دقائق

خبر صحفي

تحرير: لجنة العدالة

جنيف: 18 فبراير/ شباط 2024

رصدت “لجنة العدالة” قيام السلطات التونسية، في يوم الثلاثاء 6 فبراير/ شباط الجاري، بتوقيف الناشط النقابي والكاتب العام للاتحاد الجهوي العام التونسي للشغل بالقصرين، الصنكي الأسودي، واقتادته إلى ثكنة “العوينة”.

وكان “الأسودي” نشر قبل توقيفه بأيام مقطع مصور يعلن فيه تمسكه ببراءته من أي شبهة قد تتعلق به، وأن تحركاته في الجهة كانت في إطار ممارسة الحق النقابي، ودفاعًا عن حقوق القصرين وكافة معتمدياتها في التنمية وتوفير المرافق الضرورية، وفق تأكيده.

– دعم ومطالبات بالحوار:

وتعلن “لجنة العدالة” دعمها ومؤازرتها للناشط النقابي والكاتب العام للاتحاد الجهوي العام التونسي للشغل بالقصرين، الصنكي الأسودي، وترفض الإجراءات التعسفية بحقه وتطالب بإطلاق سراحه فورًا.

كما ترى اللجنة أن تلك الخطوة هي استمرار لمسلسل الترهيب والتشويه المتعمد للنقابيين والمدافعين عن حقوق العمال من قبل السلطات في تونس، بغرض تشويه العمل النقابي وضرب كل آليات الحوار.

وتدعو اللجنة لفتح قنوات التفاوض مع الاتحاد العام التونسي للشغل، وتحث على وقف تصعيد الاحتقان داخل المناخ الاجتماعي في البلاد.

لمزيد من المعلومات والطلبات الإعلامية أو الاستفسارات، يرجى التواصل معنا
(0041229403538 / media@cfjustice.org)

آخر الأخبار

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

كن أول من يحصل على أحدث منشوراتنا