Skip to content

مصر: “لجنة العدالة” ترصد إضراب جزئي لعمال شركة “ليوني مصر” لزيادة الرواتب.. وتطالب بالاستجابة لمطالبهم

أقل من دقيقةمدة القراءة: دقائق

خبر صحفي

تحرير: لجنة العدالة

جنيف: 31 مارس/ آذار 2024

 

دخل عمال المصنعين الثاني والثالث في فرع شركة “ليوني مصر” لضفائر السيارات بمدينة بدر بالقاهرة، في إضراب جزئي؛ للمطالبة بزيادة رواتبهم.

– زيادات ضعيفة بالرواتب:

وبحسب رصد “لجنة العدالة”؛ فإن عمال الشركة فوجئوا بزيادة ضعيفة جدًا أضيفت على راتب شهر مارس الجاري؛ ما دفعهم لإعلان إضرابهم الجزئي احتجاجًا على تدني الزيادات في الرواتب.

وبحسب قيادي عمالي بالشركة؛ فإن مرتبات العاملين لا تزيد عن 4500 جنيه، وبعد التعويم لم تعد تكفي سوى لنصف الشهر، ونطالب بزيادتها لتصل للحد الأدنى للأجور حكوميًا وهو 6000 جنيه شهريًا، وننظم

إضرابًا متباطئًا حتى نفوت الفرصة على إدارة الشركة باتهامنا بتنظيم إضراب غير قانوني، وتعطيل العمل بالشركة.

يذكر أن عمال الشركة نظموا إضرابات مماثلة العام الماضي، أسفرت عن زيادة الرواتب، غير أن إدارة الشركة فصلت عددًا من العمال حينذاك.

 

– دعوات لفتح قنوات الحوار مع العاملين:

من ناحيتها، تدعو “لجنة العدالة” إدارة شركة “ليوني مصر” لفتح حوار مع العاملين لديها للوصول لحلول مرضية لجميع الأطراف، ولمنع توقف العمل بمصانع الشركة.

كما تحث اللجنة السلطات المصرية على مراجعة شروط الإضراب المنصوص عليها بقانون العمل، وجعلها متوائمة مع المواثيق الدولية الموقعة عليها.

لمزيد من المعلومات والطلبات الإعلامية أو الاستفسارات، يرجى التواصل معنا
(0041229403538 / media@cfjustice.org)

آخر الأخبار

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

كن أول من يحصل على أحدث منشوراتنا