Skip to content

على خطى “ريجيني”.. “لجنة العدالة” ترصد وفاة طالب أوغندي داخل مقار احتجاز في مصر وتدعو للتحقيق والمساءلة

أقل من دقيقةمدة القراءة: دقائق

خبر صحفي

تحرير: لجنة العدالة

جنيف: 18 فبراير/ شباط 2024

رصدت “لجنة العدالة” حالة الوفاة السادسة في 2024، داخل مقار الاحتجاز والسجون في مصر، لطالب أوغندي، يُدعى أحمد موكاسا نسانجا (30 عامًا)، وتم إلقاء القبض عليه في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2023؛ بسبب عدم وجود تأشيرة إقامة صالحة، واحتجز بقسم شرطة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة.

– وفاة غامضة:

وأفادت اللجنة أن الطالب الأوغندي بجامعة الأزهر الشريف، أحمد موكاسا نسانجا (30 عامًا)، تم إلقاء القبض عليه في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2023؛ بسبب عدم وجود تأشيرة إقامة صالحة، واحتجز بقسم شرطة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة.

وفي 5 يناير/ كانون الثاني 2024، تلقت عائلته رسالة من السفارة الأوغندية في القاهرة، تؤكد وفاة “موكاسا” أثناء احتجازه لدى الشرطة المصرية، وتمت إعادة رفاته لموطنه وتم دفنه في يوم الثلاثاء الموافق 23 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقالت عائلته إنهم في انتظار تقرير التشريح الذي يوضح بالتفصيل ظروف وفاة “نسانجا”، كما دعوا لفتح تحقيقات حول ملابسات وفاته، وتحديد المسؤولين عنها ومنع إفلاتهم من العقاب.

– دعوات للتحقيق واحترام المعاهدات الدولية:

من ناحيتها، تؤكد “لجنة العدالة” على دعمها الكامل لأسرة الضحية “نسانجا”، وتطالب بسرعة فتح تحقيق حول الوفاة وتحديد المسؤول عنها ومعاقبته العقاب المناسب.

كما تدعو اللجنة السلطات في مصر لتحسين أحوال مقار الاحتجاز والسجون لديها، واحترام الاتفاقات الدولية والأممية الموقعة عليها، والتي تصون حقوق المحرومين من حريتهم.

– على خطي “ريجيني”:

وتعيد حالة الوفاة تلك للأذهان حادثة مقتل الطالب والباحث الإيطالي، جوليو ريجيني، والذي قتل في مصر بين تاريخ اختفائه في 25 يناير 2016 (الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير)، وتم العثور على جثته مشوهة في صباح 3 فبراير، في منطقة صحراوية بمدينة 6 أكتوبر في القاهرة الكبرى، وسط اتهامات للأمن المصري بتعذيبه حتى الوفاة عقب إلقاء القبض عليه.

– 6 حالات وفاة في 2024:

وبذلك ترتفع حالات الوفاة التي رصدتها “لجنة العدالة” منذ بداية 2024، داخل السجون ومقار الاحتجاز بمصر، إلى 6 حالات وفاة، كان آخرها للمحتجز السياسي، عبد الله الديساوي صالح (66 عامًا)، والذي وافته المنية يوم الخميس الموافق 8 فبراير/ شباط الجاري، بسجن العاشر من رمضان، وكان يعمل موجّه تربوي لمادة التاريخ بإدارة قويسنا التعليمية، ومعتقل على ذمة قضية سياسية منذ 5 أبريل/ نيسان 2017.

ويمكن الحصول على معلومات موثقة حول حالات الوفاة أثناء الاحتجاز بمصر، من خلال خدمة “أرشيف مراقبة العدالة“، الذي تقدمه “لجنة العدالة“، ويحتوي على معلومات عن أكثر من 14 ألف ضحية، وأكثر من 30 ألف انتهاك، كما يراقب الانتهاكات بداخل أكثر من 500 مقر احتجاز في مصر.

 

لمزيد من المعلومات والطلبات الإعلامية أو الاستفسارات، يرجى التواصل معنا
(0041229403538 / media@cfjustice.org)

آخر الأخبار

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

كن أول من يحصل على أحدث منشوراتنا