Skip to content

دعوات أممية لإجراء تحقيقات سريعة في مزاعم جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتُكبت في (إسرائيل) والأرض الفلسطينية المحتلة

أقل من دقيقةمدة القراءة: دقائق

خبر صحفي

ترجمة وتحرير: لجنة العدالة

جنيف: 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023

دعا خبراء أمميون إلى إجراء تحقيقات سريعة وشفافة ومستقلة في مزاعم جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتُكبت في (إسرائيل) والأرض الفلسطينية المحتلة في 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023، وما بعده.

– لا بد من تعاون جميع أطراف النزاع:

وقال الخبراء في بيان لهم نشره المركز الإعلامي لمجلس حقوق الإنسان بجنيف: “يجب منح المحققين المستقلين الموارد اللازمة والدعم والوصول اللازم لإجراء تحقيقات سريعة وشاملة ومحايدة في الجرائم المزعوم ارتكابها من قبل جميع أطراف النزاع، داعين (إسرائيل) والسلطة الفلسطينية وسلطات الأمر الواقع في غزة للتعاون بشكل كامل مع التحقيقات.

وأضاف الخبراء “إن واجب التحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، بما في ذلك أي عمل من أعمال القتل بإجراءات موجزة أو خارج نطاق القضاء، أو التعذيب أو غيره من الاعتداءات على الكرامة الإنسانية، هو التزام قانوني أساسي”.

– على المجتمع الدولي تقديم الجناة للعدالة:

وحث الخبراء المجتمع الدولي على ضمان تقديم جميع المسؤولين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وكذلك أي جرائم دولية أخرى ارتكبت في الصراع، وخاصة الأشخاص الذين يتحملون مسؤوليات قيادية، إلى العدالة على وجه السرعة، كما دعوا جميع أطراف النزاع المسلح الدائر على حماية المدنيين والامتثال لالتزاماتهم بموجب القانون الدولي.

وأكد الخبراء أنه “لا يوجد قانون للتقادم لمثل هذه الجرائم، وهي تخضع للولاية القضائية العالمية، ما يعني أن المحاكم في أي بلد يمكنها ممارسة سلطتها لمحاكمة المسؤولين، بغض النظر عن جنسيتهم والدولة التي ارتكبت فيها الجرائم.

وشجع الخبراء جميع الدول على القيام بدور استباقي في تحديد الجناة المشتبه بهم الرئيسيين والمساعدة في تسهيل الملاحقات القضائية لهم من خلال مبدأ المساعدة القانونية المتبادلة.

وأشار الخبراء كذلك إلى أن الأدلة الموثوقة – التي يجمعها محققون مستقلون ومحايدون، بما في ذلك متخصصون في الطب الشرعي من ذوي الخبرة في التحقيق في انتهاكات القانون الإنساني الدولي-، ضرورية لنجاح الملاحقات القضائية، وأن التحقيقات يجب أن تمتثل للمعايير الدولية.

ورحب الخبراء بالتحقيقات الجارية التي تجريها المحكمة الجنائية الدولية، ولجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية و(إسرائيل)، لفحص وتوثيق جميع الأدلة الموجودة على الجرائم المرتكبة حتى الآن في (إسرائيل) وغزة والضفة الغربية.

لمزيد من المعلومات والطلبات الإعلامية أو الاستفسارات، يرجى التواصل معنا
(0041229403538 / media@cfjustice.org)

آخر الأخبار

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

كن أول من يحصل على أحدث منشوراتنا