Skip to content

بعد استقالات لصحفيين بمجلة “الإذاعة والتلفزيون” المصرية.. “لجنة العدالة” تطالب إدارة المجلة باحترام مبدأ سيادة القانون وقوانين العمل

أقل من دقيقةمدة القراءة: دقائق

خبر صحفي

تحرير: لجنة العدالة

جنيف: 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023

قدم 4 صحفيين مصريين بمجلة “الإذاعة والتلفزيون” استقالتهم إلى حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية المصرية للإعلام؛ اعترضًا على ما وصفوه بـ “التعنّت الواضح” من جهة الإدارة، ورفضها التام بكل السُبل منح صحفيي المجلة حقوقهم المالية.

– تحقيقات تم حفظها:

وكان صحفيو المجلة طالبوا إدارتها بصرف مستحقات تم إيقافها بقرار من الإدارة ذاتها، وأيضًا مستحقات المُحالين للمعاش، مشيرين إلى أن الجميع يُعاني من أوضاع مالية غاية في القسوة في ظل حالة من التضخم وأسوأ أزمة اقتصادية تعيشها مصر.

وأوضح الصحفيون المستقيلون أن المستحقات التي يطالبون بصرفها تم إيقافها من قبل الإدارة بسبب التحقيق معهم بشأن مزاعم وجود مخالفات مالية تتضمن “الحصول على منفعة وربح بغير حق بصرف مبالغ العلاوة الدورية، وبدل التميز، والرصيد النقدي لرصيد الإجازات بالمخالفة، وتسهيل الاستيلاء بغير حق على مبالغ مالية”، وانتهى التصرف في القضية بـ “حفظها إداريًا” من قبل نيابة الأموال العامة العليا دون توجيه أو توصية.

والأربعة صحفيين المستقيلين، هم؛ محمد سميح، أشرف عبد الهادي، داليا أبو شقة (نواب رئيس تحرير المجلة)، وعمر عمار (سكرتير تحرير المجلة).

– دعوات لاحترام مبدأ سيادة القانون:

من جهتها، تطالب “لجنة العدالة” إدارة تحرير مجلة “الإذاعة والتلفزيون”، والهيئة الوطنية المصرية للإعلام، بالالتزام بمبدأ سيادة القانون، واحترام نتيجة التحقيقات التي تمت بحق الصحفيين المستقيلين.

كما دعت اللجنة لصرف المستحقات الموقوفة والمتأخرة، ووقف التعنت في الحقوق المالية للصحفيين المستقيلين وغيرهم من صحفيي المجلة، واحترام قوانين العمل الدولية والمصرية الملزمة لإدارة المجلة.

لمزيد من المعلومات والطلبات الإعلامية أو الاستفسارات، يرجى التواصل معنا
(0041229403538 / media@cfjustice.org)

آخر الأخبار

اشترك في نشرتنا الإخبارية!

كن أول من يحصل على أحدث منشوراتنا