بعد اعتقال 28 امرأة تعسفيا .. كوميتي فور چستس تتقدم بشكوى للمقرر الأممي المعني بحرية الرأي والتعبير

بعد اعتقال 28 امرأة تعسفيا .. كوميتي فور چستس تتقدم بشكوى للمقرر الأممي المعني بحرية الرأي والتعبير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

خبر صحفي
كوميتي فور چستس
جنيف (8 أغسطس \ آب 2019)
تقدمت كوميتي فور چستس بشكوي إلى المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير ديفيد كاي على خلفية الاعتقال التعسفي لأكثر من 28 امرأة في الأيام الأخيرة بسبب التعبير عن آرائهن ، وذلك في انتهاك مقلق للقوانين المحلية والدولية.
وقال المدير التنفيذي لـ” كوميتي فور چستس ” الحقوقي أحمد مفرح في تصريح صحفي اليوم : ” لقد طلبنا من المقرر الأممي التدخل العاجل مع الحكومة المصرية للكشف الفوري عن مكان الأشخاص المختفين والإفراج عن جميع المعتقلين وتذكير السلطات المصرية بالتزاماتها بحماية الحق في حرية الرأي والتعبير في جميع الظروف ووضع حد للحملة الحالية على المعارضين من جميع الأنواع من خلال الاعتقالات والاحتجازات”.
وأضاف أن هذه الاعتقالات والانتهاكات المصاحبة لها مزعجة للغاية ومقلقة جدا ، وتكشف عن مدى انتشار الاعتقالات التعسفية في مصر خاصة ضد المرأة المصرية بالتزامن مع الإفلات من العقاب الممنوح لأجهزة الأمن التي لا تخشى أي مشكلة جراء انتهاك حقوق الإنسان.
الشكوى تم ارسال نسخة منها إلى كل من الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في سياق مكافحة الإرهاب ، والمقرر الخاص المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات ، والمقرر الخاص المعني بالعنف ضد المرأة.
وأوضحت الشكوى أن السلطات المصرية اعتقلت أكثر من 29 امرأة دون أمر اعتقال وأخفت بعضهن قسريًا بسبب ممارسة هؤلاء النساء لحقوقهن المشروعة ، وتعبير بعضهن آرائهن ، ومعارضتهن للنظام السياسي الحالي من خلال منصات التواصل الاجتماعي، وبسبب صلة بعضهن بالنظام السياسي السابق ، بينما كانت هناك نساء أخريات يقمن بدعم لعائلات المحتجزين.
وتضمنت الشكوى تفاصيل ما جرى بعد التوقيف للمعتقلات ومنهن : آية علاء حسني وفاطمة الزهراء محمد محمود شلبي، وحنان محمود محمود، و نادية علي، وشيماء حافظ، وسهير الشافعي،ولؤيا صبري، ومودة أسامة عبدالعال العقباوي، ورانيا عبد الفتاح عبد المجيد أبو فايد ،وكوثر فؤاد لمعي ، وناهد فريد مغاوري، وتهاني إبراهيم ونرجس عبد المنعم التوني، وريهام محمد الحبشي، وناهد خلف الصاوي ، وتقوى عبد الناصر عبدالله، وهيام عبد العزيز، وسارة فوزي، وسهير خميس أحمد والشيماء محمد محمود ، وهاجر عطوان، وميرفت محمد محمود، وسحر أسامة رضوان، ولمى جابر، وأصالة السيد، وسارة السيد ، وأمنية محمد.
وأشارت الشكوى إلى أن احتجاز هؤلاء النساء ليس هو الأول من نوعه في سلسلة انتهاكات حرية التعبير حيث أن النظام السياسي الحالي تم من قبل العديد من الاعتقالات التعسفية ضد الأحزاب والأفراد المعارضين الذين عبروا عن رأي مخالف.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

شارك هذه الصفحة