مراقبة مراكز الإحتجاز -التقرير السنوي لعام 2018

مراقبة مراكز الإحتجاز -التقرير السنوي لعام 2018

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
في تقريرها السنوي الأول بشأن مراقبة مراكز الاحتجاز
كوميتي فور چستس تطلق نداءها للسلطات المصرية: أوقفوا الانتهاكات فورا 
بيان صحفي
كوميتي فور چستس
جنيف 19 أذار/مارس 2019
تصدر كوميتي فور چستس التقرير السنوي الأول لمراقبة الانتهاكات فى مراكز الاحتجاز المصرية عن عام 2018 وسط تصريحات رسمية زائفة تنفي بالأساس وجود معتقلين سياسيين أو سجناء رأي أو أي إجراءات تعسفية بحقهم، وهو ما يتنافى جملة وتفصيلا مع رصد دقيق وتوثيق رصين ضمهما التقرير، وهو ما يقتضي سرعة التصحيح والانحياز لحقوق الإنسان ووقف كافة الانتهاكات فورا وإطلاق سراح المحتجزين.
لقد تمكن فريق مراقبة الاحتجاز في كوميتي فور چستس من رصد 2521 حالة انتهاك في مراكز الاحتجاز خلال عام 2018 ، تصدرها الاختفاء القسري ، حيث رصدنا في هذا الاطار عدد 1302 حالة انتهاك (51.64٪ من إجمالي الانتهاكات المرصودة لهذا العام).
كما رصد فريقنا  507 حالة اعتقال تعسفى 20,11% ، فيما جاء الإهمال الطبى في المرتبة الثالثة كأعلى انتهاك تم رصده بعدد 347 حالة (13.76%)، يليه القتل خارج إطار القانون والوفاة أثناء الاحتجاز بعدد 245 حالة (9.7%)، ثم التعذيب بعدد 120 حالة (4.76%).
وفيما يخص الانتهاكات الموثقة ، فقد شهد “النصف الأول من عام 2018 ” توثيق ﻓرﯾقنا – عبر أعلى درجات التحقق والتوثيق-  110 ﺣﺎدﺛﺔ اﻧﺗﮭﺎك ﺿد 88 ﻣﻌﺗﻘﻼ وﻗﻌت ﻓﻲ 29 مركز احتجاز معلوم بمختلف أﻧﺣﺎء ﻣﺻر، أما في النصف الثانى من العام فقد وثق ﻓرﯾقنا 185 ﺣﺎدﺛﺔ اﻧﺗﮭﺎك ﺿد 158 ﻣﻌﺗﻘﻼ وﻗﻌت ﻓﻲ 54 مركز احتجاز معلوم بمختلف أﻧﺣﺎء ﻣﺻر.
كما وثق فريقنا 119 حالة اختفاء قسري، و81 واقعة اعتقال تعسفي، و55 حالة إهمال طبي، و14 حادثة تعذيب، و11 حالة منع من الزيارات، وسبع حالات سوء معاملة، وخمس حالات وفاة أثناء الاحتجاز، وخمسة وقائع قتل خارج إطار القانون.
وكانت غالبية مراكز الاحتجاز التي رصد بها انتهاكات في محافظتي الشرقية والقاهرة، بسبب ارتفاع عدد المخالفات التي حدثت في أقسام الشرطة في مختلف أنحاء محافظة الشرقية ، ومجمع سجون طرة في محافظة القاهرة .
وقام فريق المراقبة في “كوميتي فور چستس” بتفعيل “أداة التحقق”؛ وهى خطوة -للأسف- يتم تجاهلها من قبل الكثير من منظمات حقوق الإنسان الأخرى العاملة فى نفس الميدان، بسبب صعوبة بناء الاتصال، واستهلاك الوقت، والمخاطر المرتبطة ببيئة العمل ، حيث قام فريقنا باعتماد البيانات المجمعة عبر التواصل مع عائلات جميع المعتقلين الذين تعرضوا لانتهاكات من أجل التحقق من البيانات المطلوبة.
 وكان ملاحظا استهداف محافظة الشرقية والبحيرة على مدار العام بانتهاكي الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي ، حيث تصدرت محافظة الشرقية في ملف الاختفاء القسري بعدد  171 حالة اختفاء قسري مثلت 33.72٪ من إجمالي الحالات المرصودة،  بينما جاءت محافظة البحيرة  في المرتبة الثانية بنسبة 13.35٪ فيما سجلت الأخيرة أعلى  عدد من حالات الاعتقال التعسفى خلال عام 2018 بعدد 159 حالة (31.4% من إجمالى الحالات المرصودة).
الأمر اللافت كذلك في إطار الرصد والتوثيق هو اعلان وزارة الداخلية المصرية قتل مواطنين في مواجهات معها رغم توثيق ذات الحالات في وقت سابق في الاختفاء القسري ، وهو ما يتنافي تماما مع المواثيق الدولية، وقد تكررت الحوادث ، ومنها ما حدث في 25 مارس 2018، حيث ادعت وزارة الداخلية أنها قتلت أربعة أفراد اتهمتهم بالمسؤولية عن تفجير الإسكندرية الذي وقع في 24 مارس 2018 لكن كوميتى فور جستس كانت قد رصدت الاختفاء القسري لثلاثة منهم منذ 9 فبراير 2018، و9 مارس 2018، و21 مارس 2018 على التوالي.
الأمر ذاته حدث في 31 ﻳﻮﻟﻴﻮ 2018، حيث زﻋﻤﺖ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ أن ﺧﻤﺴﺔ رﺟﺎل  ﻳﻨﺘﻤﻮن إﻟﻰ ما يسمى بحركة “حسم” ﻗﺘﻠﻮا ﻓﻲ ﺗﺒﺎدل ﻹﻃﻼق اﻟﻨﺎر ﻣﻊ ﻗﻮات اﻷﻣﻦ بمحافظة القليوبية، ولكن من بين الرجال الخمسة، كانت كوميتى فور جستس قد رصدت اعتقال وإختفاء اثنان منهما قسريا من قبل إعلان وزارة الداخلية عن وفاتهم، بتاريخ 6 فبراير 2018 و27 أبريل 2018.
ورصدت كوميتى فور جستس 189 حالة قتل خارج إطار القانون على مدار 2018،  كما رصدت  49 حالة وفاة بسبب الإهمال الطبى بمختلف أنحاء مصر، إلى جانب ستة حالات وفاة بسبب التعذيب، و خمسة حالات وفاة لأسباب غير معلومة.
ومن أبرز الانتهاكات المرصودة خلال الربع الأول من 2018  وجود  13 حالة قتل خارج إطار القانون، وقع منها ستة حالات بالإسماعيلية، وأربعة حالات أخرى بالإسكندرية، بينما وقعت الحالات الثلاثة الباقية بالقاهرة.
أما أبرزها خلال الربع الثانى من ذات العام فكان رصد فريقنا 16 حالة وفاة في أماكن الاحتجاز في مختلف أنحاء مصر بسبب الإهمال الطبي ، وقعت خمسة من الوفيات داخل أقسام شرطة موزعة على جميع أنحاء مصر، في حين وقعت ثلاثة وفيات داخل سجن غير محدد بطرة.
 وفي الربع الثالث من العام تواصلت سياسيات ازهاق الحياة ، حيث كان من أبرز الانتهاكات ما رصدته كوميتى فور جستس 14 حالة وفاة في أماكن الاحتجاز بمختلف أنحاء مصر بسبب الإهمال الطبي، وقعت منها ثمانى حالات قتل بأقسام شرطة، في حين وقعت باقى الوفيات المرصودة داخل سجون مختلفة، بجانب حالة وفاة بسبب التعذيب بقسم شرطة بني سويف إلى جانب ثلاث حالات وفاة أخرى لأسباب غير محددة.
 وكان انتهاك القتل خارج اطار القانون حاضرا في الربع الأخير من 2018 ،  حيث رصد فريقنا  149 واقعة قتل خارج إطار القانون، تم رصد 55 منها بمحافظة شمال سيناء مثلت نسبة 36.91٪، تلتها محافظة الجيزة حيث سجلت 37 حالة مثلت 24.83% ، بجانب 19 حالة وفاة بسبب الإهمال الطبى داخل مراكز الاحتجاز في مختلف أنحاء مصر، وقعت منها 13 حالة وفاة فى سجون، بينما وقعت 6 حالات وفاة داخل أقسام شرطة.
إننا إذ نصدر هذا التقرير في محاولة لتقديم نظرة عامة تحليلية عن حالة حقوق الإنسان فى مراكز الاحتجاز المصرية – الرسمية و غير الرسمية – على مدار عام  2018؛ نحمل السلطات المصرية المسئولية الكاملة عن التزاماتها  بموجب القانون والدستور المصرى، و معاهدات حقوق الإنسان الدولى التى قامت مصر بتوقيعها ، وندعوها إلى الانخراط فى حوار يمكن أن يبنى استراتيجيات وقوانين متماسكة ومتسقة نحو إنهاء تلك الانتهاكات، ومنع سياسيات الإفلات من العقاب فى حالات انتهاكات حقوق الإنسان في مراكز الاحتجاز.
View Fullscreen
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

شارك هذه الصفحة