سوريا : “لجنة التحقيق الدولية” تطالب باجلاء مصير المفقودين ومحاسبة المتورطين

سوريا : “لجنة التحقيق الدولية” تطالب باجلاء مصير المفقودين ومحاسبة المتورطين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 كوميتي فور چستس

نيويورك  (  28  تشرين الثاني / نوفمبر 2018)

طالبت  لجنة الأمم المتحدة المستقلة للتحقيق في الجمهورية العربية السورية ، السلطات الحالية باجلاء مصير ومكان وجود الأشخاص المحتجزين والمفقودين في جميع أنحاء البلاد، وذلك في أعقاب المعلومات الأخيرة التي أصدرتها الحكومة السورية بشأن وفاة العديد من الأشخاص المحتجزين والمفقودين.

جاء ذلك في تقرير صادر عن اللجنة اليوم ، سلط الضوء ، على الكيفية التي تعلمت بها العديد من الأسر مصير آبائهم وزوجاتهم وأبنائهم لأول مرة في مايو / أيار 2018 ، عندما كانت هيئات الدولة بما في ذلك قوات الشرطة العسكرية من الجيش العربي السوري زودت مكاتب السجل المدني الحكومية بالمعلومات بشكل عام بأن الأفراد قد ماتوا.

وقال رئيس اللجنة باولو بينهيرو:  ” إن الإفراج هذا العام عن ما قد يصل إلى آلاف أو عشرات الآلاف من أسماء المحتجزين المزعومين المتوفين أو المفقودين هو أمر غير مسبوق”.

وأضاف أنه عندما يُفقد شخص يُعرف بأنه في عهدة الدولة ، ويقع العبء بالدرجة الأولى على الدولة لإثبات أن وفاته لم تنجم عن أفعال أو إهمال منسوب إليها، ولذا يجب التحقيق بشكل مستقل في كل حالة وفاة ، ويجب أن يتم الإبلاغ عن النتائج بشكل علني .

وأوصت اللجنة مؤسسات الدولة السورية باتخاذ عدد من الخطوات الجوهرية لمعالجة المخاوف الأكثر إلحاحاً لكل من الضحايا وعائلاتهم حول هذه المسألة ، بما في ذلك الاعتراف بالحق في كيفية وفاة الضحايا ، وكشف أماكن تواجدهم ، وإجراء تحقيق شامل وشفاف ومستقل في جميع الوفيات أثناء الاحتجاز ، وكذلك الوفيات الناجمة عن عمليات الإعدام بإجراءات موجزة أو خارج نطاق القضاء.

ولجنة الأمم المتحدة المستقلة للتحقيق في الجمهورية العربية السورية ، تضم كل من السيد باولو سيرجيو بينهيرو (رئيسا) ، والسيدة كارين كونينغ أبوزيد ، والسيد هاني مجلي ، وقد كلفهما مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتحقيق في جميع الانتهاكات وتسجيلها. من القانون الدولي منذ مارس 2011 في الجمهورية العربية السورية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

شارك هذه الصفحة