مصر : الأزمة مستمرة .. الاختفاء القسري يتصدر انتهاكات مقار الاحتجاز في شهري يوليو \ تموز وأغسطس \ آب 2018.

مصر : الأزمة مستمرة .. الاختفاء القسري يتصدر انتهاكات مقار الاحتجاز في شهري يوليو \ تموز وأغسطس \ آب 2018.

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وثيقة جديدة تضاف لتوثيق التقرير الاممي الصادر ضد السلطات المصرية

حل أزمة “ريجيني ” وأمثاله باتخاذ خطوات جذرية في وقف جريمة الاخفاء

158 حالة في  يوليو\ تموز  (77.8% من الانتهاكات )

140 حالة فى شهر أغسطس \ آب 2018 (71% من الانتهاكات )

كوميتي فور چستس

بيان صحفي

8 أكتوبر \ تشرين الأول  2018

تصدر كوميتي فور چستس تقريرها الشهري عن انتهاكات حقوق الإنسان ضد المحتجزين فى مراكز الاحتجاز المصرية ضمن مشروع مراقبة مقار  الاحتجاز المصرية – الرسمية و غير الرسمية – خلال شهري يوليو وأغسطس 2018؛ بالتزامن مع تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد حرصه علي حل قضية مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” ، والتزام السلطات المصرية بالشفافية الكاملة مع الجانب الإيطالي، وهو ما ينبغي على أساسه الاعتناء الرسمي بهذا التقرير الذي يقدم الحل الأمثل والجذري ويضع الجميع في اطار مسئولياته في ظل تصاعد انتهاك الاختفاء القسري في مصر بشكل ممنهج والتي كانت أحد أسباب أزمة “ريجيني” حتى تاريخه .

وتوصل فريق مراقبة الاحتجاز إلى رصد عدد 203 حالة انتهاك فى مراكز الاحتجاز خلال شهر يوليو تموز  و197 حالة انتهاك فى أغسطس آب  2018، وكان الاختفاء القسري –  الذي ورط السلطات المصرية في قضية الطالب الايطالي -الانتهاك الأعلى خلال الشهرين حيث رصدت كوميتي فور چستس إجمالي 158 حالة لشهر يوليو\ تموز  (77.8% من إجمالي الانتهاكات المرصودة فى الشهر)،  و140 حالة فى شهر أغسطس آب 2018 (71% من إجمالي الحالات المرصودة خلال الشهر).

ويأتي التقرير كوثيقة اضافية ومهمة بعد أيام قليلة من التقرير السنوي الصادر من الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري او غير الطوعي بالأمم المتحدة الذي وثق استمرار جريمة الاختفاء القسري في مصر بشكل ممنهج بحق الناشطين والحقوقيين والعديد من المواطنين ، وعدم تعاون السلطات المصرية معه في “الإجراءات” بشكل كبير بالتزامن مع تقليص مسـاحة المجتمع المدني في مصـر واستهداف النشطاء الحقوقيين الذين يعملون علي توثيق جريمة الإختفاء القسري من جانب قوات الأمن المصرية.

نتائج يوليو تموز 2018

رصدت كوميتي فور چستس  من  إجمالي 203 حالة انتهاك في شهر يوليو \ تموز،  158 حالة اختفاء قسري (77.8% من إجمالي الانتهاكات المرصودة فى الشهر)  يليه الاعتقال التعسفي بعشرين حالة مسجلة (9.8% من الانتهاكات المسجلة) تلاهما الإهمال الطبي بأربعة عشر حالة (6.8%)  ثم الوفاة أثناء الاحتجاز بستة حالات (2.9%) و التعذيب بخمسة حالات (2.4%).

وسجلت  محافظة الشرقية 69 حالة اختفاء قسري (43.6% من إجمالي الحالات المرصودة)،تلتها محافظة الإسكندرية مسجلة 25 حالة (15.8%)، كما رصدنا 20 حالة اعتقال تعسفي واحتجاز، اثنان منهما نساء، واثنان محاميان، وحظيت محافظة الشرقية سجلت أعلى عدد للاعتقالات التعسفية والاحتجاز فى شهر يوليو بعدد 13 حالة مرصودة (65% من إجمالي حالات الإعتقال التعسفي المسجلة).

كما رصدنا أربعة وفيات فى مراكز الإحتجاز خلال الشهر، واحدة بسبب الإهمال الطبي ، وحالة وفاة بسبب التعذيب فى قسم شرطة بنى سويف، وحالة وفاة لأسباب غير محددة بقسم شرطة الفوح، وكلها حدثت في أقسام شرطة، فضلا عن 14 حالة إهمال طبى فى مراكز الاحتجاز عبر أنحاء مصر فى ذات الشهر .

فريق كوميتي فور چستس  رصد كذلك 5 حالات تعذيب فى مراكز الاحتجاز ، منهم  4 حالات داخل قطاع السجون التابع لوزارة الداخلية المصرية ، وثلاثة حالات منهم فى سجن ليمان طرة تحديدا.

كما رصد الفريق  توقيف صحفيين أحدهما صحفية ، ومحاميين  اثنين و ثلاثة سيدات ، بجانب الاختفاء القسري لعدد 10 طلاب (4 منهم بالثانوية العامة)  و5 محامين  و5 سيدات وعضو مجلس شعب سابق.

نتائج أغسطس\ آب 2018

وتصدر الاختفاء القسري انتهاكات شهر أغسطس \ آب كذلك ، حيث رصد فريق كوميتي فور چستس   140 حالة تعرضت للإختفاء القسري (71% من الانتهاكات المسجلة لشهر أغسطس 2018) ، تله الاعتقال التعسفي حيث سجل 38 حالي (19.2% من الإجمالي المسجل) فيما كان الإهمال الطبي ثالث أكبر انتهاك مسجل بعدد 10 حالات مسجلة (5% من إجمالي الحالات المسجلة)  يليه الإهمال الطبي الذى أدى لوفاة بستة حالات مسجلة  ثم التعذيب بثلاث حالات.

وتربعت محافظة الشرقية كذلك في صدارة الانتهاكات حيث بات لديها أكبر عدد من انتهاكات بعدد 58 حالة اختفاء قسري مسجلة (41.4%) بحيث تمثل أكثر من ضعف محافظة الجيزة التي تلتها بعدد 26 حالة تم رصدها (18.5%). كما جاءت محافظة الشرقية في صدراه المحافظات من حيث أكبر عدد من الاحتجازات والاعتقال التعسفي في هذا الشهر بعدد 18 حالة تغطى نسبة 47.3٪ من إجمالي الحالات المبلغ عنها.

ورصد فريق العمل المعني بانتهاكات مقار الاحتجاز في هذه الشهر 38 حالة توقيف تعسفي و احتجاز أربعة منهم كانت لنساء و2 ناشطين، و2 محاميين ، و2 صحفيين، و6 حالات وفاة فى مراكز الاحتجاز بسبب الاهمال الطبي، منها احدى الوفيات حدثت فى سجن غير محدد بالمنيا ، بينما حدثت الوفيات الخمسة الأخرى فى مراكز الشرطة بمناطق مختلفة بأنحاء مصر.

كما رصد فريق كوميتي فور چستس 10 حالات إهمال طبى بداخل مراكز الاحتجاز خلال هذا الشهر بجانب 3 حالات تعذيب جسدي لثلاثة موقوفين جميعها كانت فى السجون،

مؤشرات مهمة

ووفقا للتوثيق الذي أجره فريقنا لهذا التقرير ، فإن مراكز الاحتجاز التي وقعت فيها الانتهاكات معظمها كان في محافظتي القاهرة والشرقية، فيما يرجع ارتفاع أعداد محافظة القاهرة إلى مجمع سجن طرة  وسجن وادي النطرون 430 وسجن القناطر النسائي بينما يعود الرقم الكبير لمحافظة الشرقية إلى العدد الكبير من الانتهاكات التي تحدث في مراكز الشرطة في جميع أنحاء المحافظة.

وباستثناء الحالات التي يكون فيها مكان الاحتجاز غير معروفا بسبب تعرض المحتجز للاختفاء القسري ، فإن فئة السجن كانت الفئة الأكبر بعدد 13 معتقلاً عندما يتعلق الأمر ببعض أماكن الاحتجاز التي وقعت فيها انتهاكات ، تليها مراكز الشرطة التي بعدد عشرة محتجزين،  كما تعرض اثنان من الموقفين لانتهاكات داخل مقار أمن الدولة واثنين آخرين في معسكرات قوات الأمن.

وبالنظر إلى البيانات المجمعة بخصوص الاثنين وأربعين موقوفا ، وجد فريق كوميتي فور چستس أن 33 حالة تعرضت للاختفاء القسري ( 78.5% من إجمالي عدد المعتقلين الموثقين)، وتراوحت مدة الاختفاء القسري بين أسبوع إلى شهر (39.3%), و1 إلى 3 أشهر (27.2% من حالات الاختفاء القسري الموثقة), و3 إلى 6 أشهر (18% من الحالات الموثقة), وأقل من أسبوع (9%), و حالتين دامتا أكثر من عام (6%)، كما أن هناك سبعة مقار مختلفة للأمن الوطني في جميع أنحاء مصر قامت باحتجاز المعتقلين خلال فترة الاختفاء القسري إلى جانب مركزين للشرطة.

كما استمر التعذيب اثناء فترة الاختفاء القسري، ووثق فريقنا  3 ﺣﺎﻻت ﺗﻌذﯾب ﻓﻲ ﯾوﻟﯾو/ تموز وأﻏﺳطس/ آب 2018، منهم ﺣﺎدﺛﺗﺎن ﻓﻲ ﺳﺟن، إحداهما كانت ضد محتجزة ﻓﻲ ﺳﺟن القناطر اﻟﻧﺳﺎئى، ﻓﻲ ﺣﯾن وﻗﻌت حادثة التعذيب الثالثة بمقر الأمن الوطني بشبرا اﻟﺧيمة.

ووثق فريق كوميتي فور چستس 9 ﺣﺎﻻت إھﻣﺎل طﺑﻲ ﻓﻲ أﻣﺎﮐن اﻻﺣﺗﺟﺎز ﻓﻲ ﯾوﻟﯾو وأﻏﺳطس 2018، وكان مجمع سجون طرة شمل أكبر عدد من الحالات الموثقة بواقع 4 حالات، بجانب مركز شرطة مدينة منيا القمح ومعسكر قوات الأمن في الزقازيق التي وثق بها حالات إهمال الطبي.

كما وثق فريقنا أسباب الاحتجاز التعسفي في شهري التقرير حيث يعتبر جميع المحتجزين التسعة عشر الذين تعرضوا للاعتقال والاحتجاز التعسفيين متضمنين تحت الفئة 2 (الاعتقال والاحتجاز بسبب ممارسة الحقوق المشروعة مثل الاحتجاج وحرية التعبير) والفئة 3 (انتهاكات صارخة لمبادئ المحاكمة العادلة)  من فئات الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، وبالنظر إلى جميع البيانات الموثقة للمعتقلين وجدنا أن 13 من 42 معتقلا تعرضوا للتعذيب بعد توقيفهم بينما لم يسمح بعد لأربعة منهم بالزيارة حتى الآن، وبالتالي فإنه من غير المعروف ما إذا كانوا قد تعرضوا للتعذيب.

 إن كوميتي فور چستس تحمل السلطات المسئولية كاملة عن التزاماتها  بموجب القانون (الدستور المصرى  القانون المصرى الجنائي  و معاهدات حقوق الإنسان الدولي التي قامت مصر بتوقيعها) ، وتسعى إلى إعلام الجهات المحلية والدولية المعنية  بالواقع الحالي والمستمر داخل مراكز الاحتجاز وتمكين عائلات الضحايا والمعتقلين من بناء قضايا موثقة عن الظروف غير القانونية وغير الإنسانية التي مروا بها بما يؤدي إلى انخراط السلطات فى حوار يمكن أن يبنى استراتيجيات وقوانين متماسكة ومتسقة نحو إنهاء تلك الانتهاكات عبر دعم منع الإفلات من العقاب فى حالات انتهاكات حقوق الإنسان فى مراكز الإحتجاز والمشاركة فى آليات العدالة الانتقالية التي من الممكن توظيفها فى مصر فى مرحلة مستقبلية

 للإطلاع علي التقرير

View Fullscreen

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

شارك هذه الصفحة


Facebook