مصر: تقرير انتهاكات مقار الاحتجاز عن شهري مارس وابريل  

مصر: تقرير انتهاكات مقار الاحتجاز عن شهري مارس وابريل  

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كوميتي فور چستس

تقرير شهري

عن شهري مارس \ آذار إلى أبريل \ نيسان 2018

جنيف 22 مايو \ آيار 2018

أصدرت كوميتي فور چستس تقريرها عن الانتهاكات في مقار الاحتجاز بمصر عن شهري مارس \ آذار إلى أبريل \ نيسان 2018 في إطار متابعة مشروع مراقبة الاحتجاز في مصر وتقديم نظرة عامة تحليلية عن حالة حقوق الإنسان في أماكن الاحتجاز المصرية – الرسمية وغير الرسمية، ومواكبة للتقارير السابقة الصادرة عنها بشأن انتهاكات حقوق الإنسان ضد المعتقلين في أماكن الاحتجاز المصرية طوال عام 2017.

منهجية التقرير

 منهجية التقرير قامت في المقام الأول علي رصد ومراقبة الانتهاكات التي يتم الإبلاغ عنها بشكل رسمي وغير رسمي على أساس يومي، وبعد جمع البيانات الأولية ، استخدم باحثو كوميتي فور چستس  أداة التحقق ؛ فالمصادقة على البيانات التي تم جمعها هي خطوة حاسمة لحماية مصداقية البيانات المقدمة ، وللتمكن من مساءلة المنتهكين قانونياً ، وبناءً على ذلك ، كان من الضروري التواصل مع عائلات كل معتقل تعرض لانتهاك والتحقق من جميع المعلومات المطلوبة تم تجميع البيانات المجمعة سواء تمت مراقبتها أو التحقق منها أخيراً في هذا التقرير من خلال تحليل سياقي وإحصائي ؛ في حين تسليط الضوء على التحديات والقيود التي تعالج أثناء العمل على القضايا.

كوميتي فور چستس تحمل السلطات المصرية المسئولية عن التزاماتها التي يفرضها القانون (الدستور المصري والقانون الجنائي المصري والمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان التي وقعت عليها مصر) ، وتؤكد أن الهدف النهائي من هذه التقارير الدورية هو إعلام أصحاب المصلحة الوطنيين والدوليين بالظروف الجارية داخل أماكن الاحتجاز و تمكين عائلات الضحايا والمحتجزين من ملاحقة الظروف غير القانونية وغير الإنسانية التي يمر بها ذويهم ، داعية السلطات الي الدخول في حوار يمكن أن يضع استراتيجيات وتشريعات متماسكة ومتسقة تضع حداً لمثل هذه الانتهاكات مع دعم منع الإفلات من العقاب على انتهاكات حقوق الإنسان في أماكن الاحتجاز، والمساهمة في آليات العدالة الانتقالية التي ستستخدمها هذه الدولة أو قد تستخدمها في مرحلة لاحقة.

 احصائيات الانتهاكات

خلصت النتائج التي توصل لها التقرير الي أنه تم رصد 135 حالة من الانتهاكات في أماكن الاحتجاز في مارس 2018، فيما شهد أبريل 2018، تسجيل 163 حادثة من الانتهاكات.

ومن أصل 135 حالة في مارس، تم رصد ما مجموعه 103 حالة إختفاء قسري (76.2٪ من الانتهاكات المرصودة في مارس 2018)، فيما كان الإهمال الطبي هو ثاني أكثر الانتهاكات تكرارًا حيث تم الإبلاغ عن 16 حالة (11.8٪ من الانتهاكات المرصودة). ثم، عمليات القتل خارج نطاق القضاء مع 11 حالة مبلغ عنها (8.1 ٪)، وأخيرا، التعذيب مع 5 حالات مبلغ عنها بنسبة 3.7 ٪، وفي آذار / مارس 2018 كذلك عانى 22 طالبا من انتهاكات حقوق الإنسان، حيث عانى 2 من الاعتقالات التعسفية و18 تعرضوا للاختفاء القسري وإُثنين  أخرين من إنتهاكات أخري.

وتصدرت ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ملف الانتهاكات حيث وقع 27 ﺣﺎدث اﺧﺘﻔﺎء ﻗﺴﺮي ﺑﻨﺴﺒﺔ 26.2٪ ﻣﻦ إﺟﻤﺎﻟﻲ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﻤﺒﻠﻎ ﻋﻨﻬﺎ، كما رصدنا 11 حالة وفاة في مارس / آذار 2018 بسبب عمليات القتل خارج نطاق القضاء سواء داخل أماكن الاحتجاز أو بعد الاختفاء القسري، وبمراقبة 5 حالات وفاة بسبب الإهمال الطبي في الاحتجاز في مارس 2018 تبين أن اثنين من الوفيات وقعت في سجن المنيا شديد الحراسة  الذي يواصل الاتجاه المزعج لارتفاع عدد الوفيات في السجن منذ بدأنا بمراقبة مراكز الإحتجاز في يناير 2017.

أما في أبريل 2018، تم رصد 134 حالة من حالات الاختفاء القسري (82.2 ٪ من الانتهاكات المرصودة في أبريل 2018)، فيما كان الإهمال الطبي هو ثاني أكثر الانتهاكات تكرارًا حيث تم الإبلاغ عن 17 حالة تصل إلى 10.4٪ من الانتهاكات المرصودة، تبعتها عمليات القتل خارج نطاق القضاء مع 8 حالات بنسبة 4.9 ٪ والتعذيب مع 4 حالات بنسبة 2.4 ٪ من جميع الحالات المبلغ عنها، ﺗﺒﻠﻎ أﻋﻠﻰ ﺣﺎﻻت اﻻﺧﺘﻔﺎء اﻟﻘﺴﺮي ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ 41 حالة اعتقال واختفاء (30.5٪)، أي ﻣﺎ ﻳﻘﺮب ﻣﻦ ﺿﻌﻒ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﻘﺎهﺮة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺒﻊ 21 ﺣﺎﻟﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ 15.6٪.

ورصدت كوميتي فور چستس 8 حالات وفاة في أماكن الاحتجاز في مصر بسبب الإهمال الطبي في أبريل 2018، حيث وقعت 5 من حالات القتل في مراكز الشرطة، في حين وقعت واحدة من الوفيات في سجن المنيا شديد الحراسة ، ويعني ذلك أنه في غضون شهرين، كان سجن المنيا شديد الحراسة قد قُتل فيه ثلاثة محتجزين بسبب الإهمال الطبي وعدم توافر العلاج.

وفي نيسان / أبريل 2018، عانى 14 طالبا من انتهاكات حقوق الإنسان، حيث عانى 13 طالباً من الاختفاء القسري، وتعرض واحد منهم لحبس انفرادي، ومن بين الطلاب الأربعة عشر، هناك 5 طلاب من طلاب المدارس الثانوية بينما الطلاب الآخرون هم طلاب جامعيون.

وقام باحثو كوميتي فور چستس بتوثيق 34 حالة من الانتهاكات التي استهدفت 28 معتقلاً في بعض مراكز الإحتجاز في مارس وأبريل من عام 2018، وشكل الاختفاء القسري المخالفة رقم واحد مع 50٪ من جميع الانتهاكات الموثقة، يليها الاعتقال التعسفي الذي يشكل 29.4٪ من مجموع الانتهاكات الموثقة، فيما تعرض 26 معتقلاً من أصل 28 شخصًا للاختفاء القسري (92.8٪ من جميع حالات المعتقلين التي تم التحقق منها) وكانت أكثر الفئات العمرية المستهدفة هي الشباب خلال سنوات مراهقتهم وعشريناتهم ، وتتبع هذه المجموعة بشكل متساو الجيل الأقدم (في الثلاثينات والأربعينات) وكبار السن (فوق سن الخمسين)، فيما كان معظم المحتجزين (22 من أصل 28 معتقلاً أو ما نسبته 78.5 في المائة من جميع قضايا المحتجزين الذين تم التحقق من صحتهم) لا يقضون حكماً ضدهم ولكنهم رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة.

التقرير متاح حاليا باللغة الإنجليزية

View Fullscreen
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

شارك هذه الصفحة