مشروع مراقبة مراكز الاحتجاز

لقد زادت معدلات الاعتقال التعسفي بشدة في مصر بعد أحداث 30 يونيو 2013 مما أدى إلى شدة ازدحام أماكن الاحتجاز بالمعتقلين. وقامت السلطات باستخدام أماكن غير معروفة ومُكَلفَة للاحتجاز حيث يكون المعتقلون خارج حماية القانون ومعرضون لفترات طويلة من التعذيب أو حتى القتل.

وتراقب كوميتي فور چستس جميع أماكن الاحتجاز المعلنة، وتعد المواد المتعلقة بالانتهاكات التي تحدث للمعتقلين في أماكن الاحتجاز، وتتابع ميدانيا مع عائلات الضحايا على المستوى المحلي والدولي.

والهدف من هذا المشروع هو زيادة وعي المجتمع المدني المحلي بحقوق المعتقلين في أماكن الاحتجاز وتحفيز عائلاتهم ومنظمات المجتمع المدني للمراقبة الذاتية والموضوعية وبشكل مستقل لأماكن الاحتجاز بأقصى حد ممكن لممارسة عملية المراقبة والمتابعة. وتهدف اللجنة أيضا من خلال هذا المشروع لدعم منع الإفلات من العقاب لمرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان في أماكن الاحتجاز.

اخبار المشروع